إسرائيل وسياسة النفي – الصهيونية و اللاجئون الفلسطينيون
تأليف :
نور مصالحة
الناشر :
المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار
رقم ISBN :
تاريخ النشر الرقمي :
2011-12-06
لغة الكتاب :
العربية
عدد الصفحات :
322
السعر :
12 $
شراء
0

يقع هذا الكتاب في ستة فصول وخاتمة، يحاول فيها المؤلف د. نور مصالحة تفنيد الرواية الصهيونية الرسمية الممأسسة حول ما حدث في العام 1984، مستندا في الدرجة الاولى الى مراجع صهيونية واسرائيلية، بعضها يتم الكشف عنه هنا لأول مرة.

تعد قضية اللاجئين عنصرا اساسيا في الصراع العربي الاسرائيلي، فمن جهة يعتبر اللاجئون حقهم في العودة حقا فرديا وجماعيا غير قابل للمس والتنازل، ومن جانب آخر، نمّت اسرائيل اسطورة الخطر الديمغرافي وان اسرائيل لا تقبل عودة مئات آلاف اللاجئين الذين غادروا بمحض ارادتهم ولأسباب عسكرية أملتها جيوش فرضت الحرب على اسرائيل، وطلبت من السكان المغادرة المؤقتة، ما يعني ان التغيرات منجزات انتصار حربي لن تتنازل اسرائيل عنه.

ما تحاول إسرائيل اضفاءه وراء اسطورة التكتيك الحربي والمسؤولية العربية هو كون ارتكاز اسرائيل على العنصر اليهودي، وكون الدولة دولة اليهود، والمشروع مشروعهم لا يحتمل توازنا ديمغرافيا يحسم هوية الدولة ديمقراطيا في المستقبل. فالاصرار على عدم عودة اللاجئين له علاقة مباشرة بعدم اعادة اراض تم سلبها وبيوت تم تفريغها، وايضا بهوية سياسية تصبح معرضة للزوال.

وما تنكره الماكينة الاعلامية والاكاديمية والبحثية الاسرائيلية الرسمية، هو كون تهجير اللاجئين كان عملا مبرمجا وممنهجا، ما يعتبر عربيا حقيقة مطلقة كون اللاجئين دفعوا ثمنه الباهظ على مدار عشرات السنين، والذي بدأ يتكشف عبر اصوات اسرائيلية حديثا عبر ما يسمى بالتأريخ الجديد.

هذا الكتاب يعالج بطريقة مستفيضة كافة هذه الجوانب، حيث يتناول الفصل الاول الجذور التاريخية لقضية اللاجئين، والفصل الثاني، محاولات اسرائيل تذويب قضية اللاجئين ومشاريع اعادة التوطين، الفصل الثالث، حول المداخل الاسرائيلية للتعويض واعادة الملكية (1948 - 1956)، أما الفصل الرابع فيتركز حول "الحاضرون الغائبون" وتطور السياسة الاسرائيلية تجاههم، وفي الفصل الخامس أسرار جديدة حول التهجير الجماعي سنة 1967، أما الفصل السادس، والاخير، فيرتكز على سياسات اسرائيل حول اللاجئين اثناء المفاوضات في العقد الاخير، والذي يتوصل الى ان السياسة الاسرائيلية في هذا المجال لم تشهد اي تغير يذكر.

حرر المادة
جاري تحميل التعليقات ...
تطوير :: كوديميشن 2010