إدارة و اقتصاد


صدر حديثاً في إدارة و اقتصاد
follow us follow us follow us follow us
1

التطورات الإقتصادية والحراك السياسي في إسرائيل

عزيز حيدر

يقدم الكتاب عرضاً تاريخياً لأشكال الإحتجاج على الظروف الإقتصادية والإجتماعية، وكيف تطورت هذه الظروف إلى تعبيرات إنتخابية ذات مرجعية إثنية، وكيف جرى تثبيت هذه الأنماط وترسيخها وتوظيفها ضمن اللعبة السياسية الداخلية في إسرائيل.

ويحاول الكتاب استقراء التحولات البنيوية العميقة التي شهدها الإقتصاد الإسرائيلي منذ 2001، المتمثلة بإنتشار البطالة وتراجع الخدمات الإجتماعية وتركز الموارد بأيدي الأغنياء، ما وجه ضربة للقب دولة الرفاه الذي استحقته إسرائيل طويلاً.

ومن الإستخلاصات التي يصل إليها الكتاب:

في الوقت الحاضر ما زالت إسرائيل دولةٍ رفاهٍ اجتماعي ولكن التقليص في ميزانيات الخدمات الإجتماعية وتعديل قوانين الضرائب سوف يحدث تحولاً جوهرياً في مجمل السياسة الإجتماعية وتحولاً في جوهر جهاز الضمان الإجتماعي. وسوف تصبح جميعها تابعة لإعتبارات وموازين القوة السياسية. مقابل هذه التطورات يجب الإنتباه للحقائق التالية:

o ليس هناك في إسرائيل اليوم حزب إجتماعي يمثل الشرائح المتضررة من التحولات الإقتصادية وتغيب عن الساحة أحزاب ذات وزن سياسي تعارض السياسات الإقتصادية.

o ليس هناك في إسرائيل جدل جدي حول ما يحدث من تحولات في مجال الإقتصاد. وذلك لأنه ليس هناك يسار ويمين إجتماعي. فبالمعنى الإجتماعي الجميع يمينيون، ما عدا بعض الشواذ: لذلك ليست هناك أيديولوجيات بديلة تشير إلى جذور المشاكل، ما عدا البدائل المقترحة لبعض الإجراءات الإقتصادية وبعض بنود الميزانية.

o في العام 2003 بدا أن هناك نوعاً من الصحوة وبداية النقاش بين الإقتصاديين حول المعنى الإجتماعي للسياسة الإقتصادية. إلا أن معظم النقاش الذي جرى وما زال يجري مقتصر على الحلقات الأكاديمية والمؤتمرات والندوات ويبقى في مستوى النقاش النظري.

o هناك معارضة شديدة في الطبقات الوسطى والمتنفذة لاستمرار سياسة الرفاه الإجتماعي التي إنتهجتها إسرائيل منذ قيامها. وهذه الشرائح تدعم بقوة وبحزم إجراء التغييرات الجوهرية في النظام الإقتصادي – الإجتماعي وتعلن معارضتها الإستمرار في تمويل الخدمات الإجتماعية لجميع الفئات بغض النظر عن مساهمتها في الصالح العام. ويمكن إعتبار النجاح الكبير الذي حققه حزب شينوي في الإنتخابات الأخيرة أحد المؤشرات المهمة على هذا التوجه.

 

خيار المحررين
إقرأ الكتاب
0
السعر : 4.5 $
شراء
2

الاقتصاد الإسرائيلي: قراءة في النشأة والبنية والسمات الخاصة

حسام جريس

يعطي هذا الكتاب القارىء العربي لمحة موجزة عن الاقتصاد الإسرائيلي، مميزاته وفروعه الرئيسية، بما في ذلك تاريخه وتطوراته على مر السنين ابتداء من فترة ما قبل الانتداب وانتهاء بيومنا هذا.

الفصل الأول مخصص لجرد اقتصادي، ويتضمن جزأين: الجزء الأول يتناول تاريخ الاقتصاد الإسرائيلي وتطوراته على مدى الزمن: فترة ما قبل الانتداب.  نظام التقشف 1948-1951، الركود الاقتصادي الأول 1952-1954، النمو والازدهار في الفترة 1955-1965، الركود الاقتصادي الثاني 1956-1967، فترة الازدهار ما بعد الحرب 1968-1972.  جمود اقتصادي وارتفاع غلاء المعيشة 1973-1984، خطة الاستقرار الاقتصادي ونجاحها 1985-1990.  استيعاب المهاجرين الجدد ونمو اقتصادي مكثف 1991-1995، التراجع الاقتصادي التدريجي من 1996-اليوم.  أما الجزء الثاني من الفصل الأول فيبحث مميزات الاقتصاد الإسرائيلي: الهجرة إلى إسرائيل وأبعادها الاقتصادية، القوة العاملة في إسرائيل، عبء وميزانية الأمن، العجز بميزانية المدفوعات، استيراد الأموال والدين القومي، الاستثمار والإنتاج، القطاع العام، الاقتصاد التركيزي وأجهزة البنوك.

الفصل الثاني يتناول فروع الاقتصاد: الزراعة، الصناعة، البناء، المواصلات والاتصالات، التجارة والخدمات، الصناعات التكنولوجية المتقدمة.

أما الفصل الثالث فيبحث بالأمور المتعلقة بالسياسة الحكومية على مختلف أنواعها: السياسة المالية، السياسة النقدية، سياسة الرفاه، سياسة أسواق العمل، مشاكل غلاء المعيشة وسياسات اقتصادية أخرى منتهجة من قبل الحكومة.

القضايا المتعلقة بالناتج المحلي الإجمالي في إسرائيل واستعمالاته المختلفة.  معدلات النمو الاقتصادي في إسرائيل، الادخار والاستثمار وأثرها على الاقتصاد، الطلب الكلي والعرض الكلي بما في ذلك المميزات الرئيسية، يُناقش في الفصل الرابع.

فصول الكتاب الأخرى تناقش محاور تتركز في القوى العاملة، مواصفات القطاع العامة ومشاكل الميزانية، أسواق المال، إلى جانب حديث مسهب حول أوضاع الأقلية الفلسطينية في إسرائيل، وتأثير الأوضاع السياسية والأمنية خاصة الانتفاضة الثانية على الاقتصاد الإسرائيلي.

خيار المحررين
إقرأ الكتاب
0
السعر : 8.5 $
شراء
3

سبل تفعيل وتطوير الكفاءات الشابة في مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية

فاروق الديك - سامر سلامة

تعد هذه الورقة نتاجاً للنقاشات التي دارت في عدة ورش عمل حول مواضيع مختاره ذات علاقة بعملية الإصلاح، شارك فيها عدد كبير من الكزادر الشابة العاملة في المؤسسات الفلسطينية الحكومية وغير الحكومية. تطمح هذه الورقة في المساهمة في نشر الوعي بضرورة الإصلاح وأهميته، والاستفادة من خبرات الفئات والكوادر الشابة العاملة في المؤسسات ذات العلاقة، من خلال تفعيل دورهم واشراكهم في عملية الاصلاح عبر نقل تصوراتهم ومقتراحاتهم وتجاربهم، إذ في الغالب لا نجد تلك الفئات قنوات مناسبة للتحاور ولإصال صوتها لاصحاب القرار وراسمي السياسات في المجتمع الفلسطيني.

خيار المحررين
إقرأ الكتاب
0
السعر : 3 $
شراء
تطوير :: كوديميشن 2010